اكتشافات جديده تعزز دور المملكه العربيه السعوديه

– اكتشافات هائله تضع المملكة في المقدمة ويجعل من المملكة قادرة على مواجهة التحديات التي أنتجها “جائحة كورونا”
لقد تم اكتشاف حقلين فى المنطقة الشمالية من “الزيت والغاز” فى الأجزاء الشمالية من المملكة
فالحقل الاول هو حقل “هضبة الحجرة” للغاز والتي يقع فى منطقة “الجوف” والذي قدرت شركة “ارامكو” ان تكون إنتاجيته بمعدل 16 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا يصاحبه ايضا 1944 برميل من المكثفات
والحقل الثانى هو حقل” أبرق التلول” فى الجنوب الشرقى من مدينة عرعر والذي يقدر ان ينتج 3189 برميل من النفط وتقدر ايضا الانتاجات من الغاز الى 1.1 مليون ألف قدم مكعبة من الغاز يوميا وتدفق ايضا الغاز من مكمن القواره فى الحقل نفسه بمعدل 2.4 مليون برميل يوميا ليصل الإنتاج من الغاز ل 3.5 مليون برميل يوميا.
واتوقع انه اكتشاف قوى سيضيف الى المملكة الكثير خصوصا معا تراجع الصادرات الاميركية من البترول والغاز على آثار إعصار لورا ي والذي خفض صادرات الطاقة الأميركية والذي نتوقع ان يتم زياده سعر المواد البترولية فى الأسواق على اثر فتح الدول اقتصادها وزيادة معدلات الطلب وان المملكة تعتبر هي شريان النفط فى العالم العربي فالمملكه تشكل 70% بمفردها من الطاقة الإنتاجية الاحتياطية فى العالم تمتلك أكثر من 17%من احتياطيات النفط فى العالم وبعد تلك الاكتشافات بكل تأكيد ستزيد احتياطات النفط والغاز فى المملكة وان زياده الاحتياطات يعطى الثقة اكبر للعالم اجمع بان المملكة ستظل فى دورها القيادى ، وان محاوله التصنيع المحلى بداخل المملكه بدل من تصديرها على هيئه زيوت خام بذلك بطبيعه الحال ستزيد من التنوع الاقتصادي واستكمال المملكة فى منظمة 2030 ويزيد من دور المملكة بانها دائما موجودة بقوة بدورها فى سوق النفط العالمى وان زيادة الاحتياطيات لدى المملكة تزيد من قوتها كمتحكم أول فى سوق النفط

Leave a Comment

Scroll to Top