الدولار الامريكي يفقد الذهب مكاسبه ..! فإلي أين يتجه الذهب ؟

ساعدت قوة الدولار الأمريكي الذهب علي الانخفاض والمواصلة في الإتجاه الهابط بعد إعلان خبر الآمال عن التوصل للقاح لفيروس كورونا المستجد Covid 19

 ولكن مازال المعدن الأصفر يتداول بين منطقة عرضية منذ 8 أيام من مستويات 1898 حتي 1849 .
#فنيا
يتداول المعدن الأصفر الان عند منطقة طلب قوية بين مستويات 1849 : 1856 ولو امعنا النظر نلاحظ ان السعر لا يستطيع كسر هذه المنطقة منذ شهر أغسطس 2020 لذلك تعتبر هذه المنطقة هي المنطقة الفاصلة بين مواصلة الإتجاه الهابط او الصعود مرة اخري .
في حالة الصعود مرة اخري من المنطقة الموضحة يستهدف الذهب منطقة العرض المتكونة حديثا عند مستويات ( 1888 : 1898 )  وفي حالة الوصول إليها وبداية ظهور إشارات انعكاسية سيكون هناك هبوط مرة اخري لمنطقة الطلب اما في حالة إختراق منطقة العرض المشار إليها سابقا فمن المتوقع ان يكون هناك صعود قوي قد يستهدف مستوي 1965 دولار للأونصة مرة اخري .
ويعتبر الذهب ملاذ  امن للمستثمرين حيث يلجأ المستثمرين إليه في وقت الأزمات كالحروب والكساد الإقتصادي لانه يحفظ قيمة الأموال ويحافظ عليها وخير دليل علي ذلك ماحدث للذهب في ظل احداث فيروس كورونا حيث وصل الذهب إلي مستويات 2074 دولار للأونصة للمرة الأولي في تاريخه وذلك بسبب إتجاه 99% من المستثمرين إلي الذهب وبسبب زيادة الطلب عليه ادي إلي إرتفاع اسعاره بهذا الشكل .
لذلك في خلال الفترة القادمة إذا أثبتت اللقاحات المعلن عنها نجاحها فمن المحتمل هبوط الذهب اما في حالة فشلها فمن الممكن زيارة مستويات 2074 مرة اخري .

Leave a Comment

Scroll to Top