العوامل التى ستوثر على حركة الذهب…؟

لابد ان ننظر الى كافة الجوانب المسيطره على اقتصاد العالم الان لمعرفة الى اين سيلك الذهب طريقه..؟
-ف بالنظر الى لقاح كورونا :-
قال المستشار الاقتصادى للبيت الابيض”لارى كودلو” بان الارتفاع المفاجئ فى حالات الاصابه بفيروس كورونا المتوقع خلال فترة الاعياد لن يتطلب الاغلاق الاقتصادى .. وعلى الجانب الاوروبي فاننا نرى بان بريطانيا وفرنسا تستعد لتخفيف بعض قيود الاغلاق وقد صرحت الحكومه البريطانيه بانه وقعت صفقه للحصول على مليونى جرعه اضافيه كمن mrna-1273 لقاح مودرنا ضدد فيروس كورونا ولكن ما يثير القلق هو اعلان شركه “فايزر-بيونتك” بانها لن تستطيع انتاج الجرعه التى وعدت بانتجها وهيا 100 مليون جرعه حتى نهاية عام 2020 وانها خفضت انتاجها ل 50 مليون جرعه فقط ..ان منظمه الصحه العالميه تحاول ان تجعل دول العالم تلقح 20% من ساكنها حتى نهايه عام 2021 وهذا يعنى ان العالم يحتاج ل 3 مليار جرعه وبتخفيضات شركه فايزر نتوقع بان تعدل منظمه الصحه ارقامها وه1ا بكل تاكيد سيكون له تاثير سلبي على دول بخلاف دول اخرى فقد نرى افضليه لشعوب على شعوب اخرى وهذا بكل تاكيد سيوثر على الاقتصاديات.

– وبالنظر الى الاوضاع الجيوسياسيه:-
اشتدت الصراعات مره اخرى بين الولايات المتحده الامريكيه وبين الصين
فقد أضافت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المؤسسة الدولية لتصنيع أشباه الموصلات (إس.إم.آي.سي) الصينية العملاقة المنتجة للرقائق، وشركة النفط (سينوك) إلى قائمة البنتاجون السوداء حيث تزعم أنها تابعة للجيش الصيني، في خطوة تزيد على الأرجح التوتر مع بكين قبل تولي الرئيس المنتخب جو بايدن السلطة وقد علقت شركه “سينوك” على تلك الخطوه التى قامت بها الاداره الامريكيه إن التحرك يستند إلى “معلومات خاطئة وغير دقيقة”
وصنفت وزارة الدفاع الأمريكية أربع شركات إجمالا على أنها مملوكة أو خاضعة لسيطرة الجيش الصيني، بما فيها (الصين لتكنولوجيا الإنشاء) و(مؤسسة الصين الدولية للاستشارات الهندسية وبهذا الإجراء يرتفع إجمالي عدد الشركات المدرجة على القائمة السوداء إلى 35
نحن دائما ننظر الى الوضع الجيو سياسي بانه احد المحركات الرئيسيه للاقتصاد وبناء على اى توترات تحدث فانه يغلق الكثير من المستثمرين مراكزهم فى سوق الاسهم خوفا من حدوث اى مناوشات ولكن ما يجعلنا نتوقع ان تلك الاحتمالة قد تتاخر كثير هو حزمة التحفيز الامريكى

– فبالنظر الى حزمة التحفيز
قال الرئيس الامريكى المنتخب “جوبايدن” خلال تصريحات له حول حزمة التحفيز المنتظره لدعم تعافى الاقتصاد والتى تجرى مناقشاته فى الكونجرس الامريكى الان بان المفاوضات حول حزمة التحفيز بنحو 900 مليار دولار ستكون بداية وانها ليست البدايه الجيدة ف 900 مليار دولار لن تكون كافيه ولكنها ستغطى الاحتياجات الكثيره للذي فقدوا وظائفهم والذين سيصبحون بلا ماؤي بعد عيد الميلاد لان يوجد الكثير غير قادر على دفع الايجار ودفع القروض ودعم هذا ايضا الرئيس الامريكى “دونالد ترامب” بانه سيدعم اقرار حزمة التحفيز والتى يتم التفاوض عليها بين الحزب الديقمراطى والجمهورى اننا ندرك بان حزمة التحفيز ستفتح باب التضخم ف الولايات المتحده لان الفيدرالى بذلك يخلق اموال عائمه فى السوق بدون اى جهد حقيقى ولذلك لابد ان يتحوط الفيدرالى من التضخم بثقل الذهب ولكن قد نرى الان معا نهايه العام بان المستثمرون يتجوه لغلق مراكزهم ف عقود الذهب لبناء مراكز جديده فى سوق الاسهم لذلك نتوقع ان نرى هبوط خلال تداولات الاسبوع للذهب لتصل سعر الاوقية ل 1815 والتى ف حال اختراقها نتوقع 1795

Leave a Comment

Scroll to Top