ما هي توقعاتنا لمسار الاسواق خلال الفترة المقبله….؟

-هبط  الذهب الاسبوع الماضي بما يقارب100 دولار من قيمة الاونصه الواحده بما يعادل 1000 نقطه والتى تعتبر أكبر خساره للذهب منذ شهرين وكان ذلك على اثر انفتاح شهية المستثمرين بامتلاك الدولار مره أخرى بعد تصريحات “ايفانز” عضو الفيدرالى الامريكى
بان الاقتصاد الامريكى أستعاد 90%من عافيته وعاد بنسبه 90 % من مستويات ما قبل كورونا، ودعم ايضا موقف الدولار امام الذهب شهاده “جيروم باول” محافظ الفيدرالى الامريكى أمام مجلس الشيوخ هو ووزير الخزانه الامريكيه “ستيفن منوتشين” والتى استمرت لمدة ثلاث ايام والتى كان مفادها
1- تم تقديم نحو 195 مليار دولار ضمن قانوان المساعده والاغاثه والامن الاقتصادى CARES ACT لمواجهة ازمه كورونا
2- خلال تلك الاوضاع التى لاول مره يمر بها الاقتصاد الامريكى فانه ستظل مهمة الفيدرالى هيا دعم الاقتصاد وانه ملزم باتخاذ كافة الاجراءات لدعم الاقتصاد ، وان معدل استهلاك الاسر تظهر تعافى ويوكد هذا ايضا البيانات والمؤشرات
سيظل الفيدرالى محتفظ بالفائده المنخفضه لحين اقتراب التضخم من مستويات ال 2% لكى يبداء الفيدرالى فى عملية رفع الفائده وان رفض الكونجرس لعميات التحفيز سيضرر بالشركات وبالاسر وانه هناك ما يقارب من 11 مليون شخص او اكثر بدون عمل وانه عدم تحفيز اوضاع هولاء الاشخاض سعرض الاقتصاد لمزيد من المخاطر وانه لابد ان تكون من أولويات الكونجرس الامريكى استخدام 130 مليار دولار
لدعم الاقتصاد
:اما على صعيد البيانات الاقتصاديه التى ظهرت خلال الاسبوع الماضي
فقد ظهرت البيانات التى صدرت عن وزارة العمل الامريكية أرتفاعًا لم يكن متوقع في عدد مطالبات العاطلين عن العمل في الأسبوع المنتهي في 19 سبتمبر حيث ارتفعت مطالبات البطالة الأولية ارتفعت إلى 870 ألفا زيادة قدرها 4000 عن المستوى المعدل في الأسبوع السابق عند 866 ألف و أظهر تقرير منفصل صادر عن وزارة التجارة أن مبيعات المنازل الامريكية الجديدة زادت بنسبة 4.8٪ إلى معدل سنوي بلغ 1.011 مليون في أغسطس بعد أن قفزت بنسبة 14.7٪ إلى معدل مُعدل بالزيادة بلغ 965.000 في يوليو
خفض بنك جولد مان ساكس توقعاته ايضا لنمو الاقتصاد الامريكى خلال الربع الاخير من العام من 6 % الى 3% وتم خفض التوقعات بسبب عدم وجوج تحفيز مالى جديد قبل بداية العام والذي ما جانبا نتوقع انه سيتم التحفيز قبل بداء السباق الانتخابي لكى يثبت الحزب الجمهورى والديمقراطى ان المواطن الامريكى من اهم اولويات الحزبين
اما على صعيد الانتخابات الامريكية :-
فرفض الرئيس الامريكى “دونالد ترامب” ان يتم التسليم السلمى للسلطة فى حال خسارته فى سباق الانتخابات الامريكية عندما ساله أحد الصحفيين مساء الأربعاء بمؤتمر صحفي بالبيت الأبيض إذا كان سيلتزم بالنقل السلمي للسلطة للديمقراطي “جو بايدن”، الذي يتفوق على “ترامب” حاليًا في استطلاعات الرأي الوطنية.
حيث تمت الاجابه من الرئيس الامريكى “ترامب” قائلاً
” حسنًا، علينا أن ننتظر لرؤية ما سيحدث، لن يكون هناك أي عمليات نقل بل سيكون هناك استمرار، وأضاف: أعتقد أن نتيجة الانتخابات قد تنتهي في المحكمة العليا الأمريكية، إذ شكك مرة أخرى في التصويت
بالبريد”
وبالاضافه الى ذلك كان هناك اول مواجهة بين الرئيس الامريكى”دونالد ترامب ونظيره جوبايدن ” ولعل كان ابرزها ان النتيجه خرجت سلبيه فلم تحدد ولايه اوهايو وجهتها الى الان فى تدعيم اى منهما وهيا مناظره اولى من ثلاث مناظرات محددين
:اما على صعيد فيرس كورونا
صعدت الاصابات بصوره كبيره فوصلت عدد الاصابات الى ما يقارب من 33 مليون اصابات بعدد وفيات اقترب من المليون باعداد شفاء اقتربت من ال 22 مليون وحذرت ممنظمه الصحه العالمية من اقتراب موجة ثانيه بالفعل قد تكون اكثر عنفا
وايضا استبعدت شركه موديزنا انتاج لقاح كورونا قبل اجراءات الانتخابات الامريكية المعلنه قائله “بان نتائج الانتخابات السريه على لقاح كورونا لن تظهر قبل 25 نوفمبر المقبل”

– قد نرئ تعافى حقيقى اقتصادى فى المؤشرات الامريكيه ولاكن ما زال هناك 11 مليون عاطل وايضا ما زال هناك 25 مليون مواطن امريكى فى حال ان لم يتم تحفيز الاسواق فانهم سيعانون من التقشف ما زال الاقتصاد الامريكى لم يعوض خسائره منذ بداية العام والتى وصلت الى انه فقد ثلث قيمته وهنا لابد ان نتفهم حتى وان وافق الكونجرس الامريكى على التحفيز وجعل المطابع الامريكية تعمل مرة اخرى هل سيفقد الدولار الامريكى من قيمته اكثر بالتاكيد نعم وهنا لابد ان نتسال ما هيا الوسيلة التى ستعاود الدول استخدامها لكى تتحوط من فقدان العملات قيمتها ان اى اصول الان تعتبر اصول عالية المخاطر وما يفعله الفيدرالى الامريكى الان انه يحاول ان يصل بالتضخم الى مستويات ال 2% وان حدث ووافق الكونجرس على عملية تحفيز للاسواق اخرى بكل تاكيد الدولارات التى سيتم طباعتها ستفقد من قيمة الدولار اكثر لذلك سيزيد التضخم وهذا عكس اتجاه الفيدرالى الامريكى ونحن نتوقع ان يتم التحوط بالذهب مقابل عملية التحفيز الاخير للكونجرس فى حال الموافقه

نتوقع ان يقوم الكونجرس بالموافقه على خطة التحفيز والتى بناء عليها سنرى سوق اسهم امريكى صاعد ودولار امريكى ايضا قوى وهبوط للذهب باستهداف 1875 ومن ثم 1858 وليكون اخر مستهدفاتنا 1821 ومن ثم نتوقع الصعود مره اخرى.

Leave a Comment

Scroll to Top