نظرة فنية وأساسية على مؤشر الدولار الأمريكى

يشهد مؤشر الدولار الأمريكى أعنف موجة هابطة له منذ عام 2018 حيث وصل المؤشر الذى يقيس قوة الدولار أمام باقى العملات الى أقل مستوياته منذ عامين عند مستويات 92.13 ثم أنهى تداولات الأسبوع على ارتفاع ليغلق عند مستويات 93.27 .

ومع اقتراب الانتخابات الأمريكية وتصاعد مشاكل الحرب التجارية وتوتر العلاقات مرة أخرى مع الصين بسبب تطبيق التيك توك والتى أشارت التوقعات خلال الفترة الأخيرة أن الصين تفضل اغلاق التطبيق نهائيا بدلا من بيعه الى الولايات المتحدة الأمريكية مما يؤدى الى ازدياد الضبابية لمؤشر الدولار الأمريكى بالاضافة الى استمرار مشاكل فيروس كورونا وتأثيراتها السلبية على الدولار الأمريكى خاصة مع التضارب فى بيانات اعانة البطالة التى صدرت خلال الأسبوع الماضى والتى جاءت مساوية تماما لما قبلها وعدم حدوث أى تحسن لها حيث أدى ذلك الى انخفاض مؤشر الداو جونز بقوة خلال الأسبوع الماضى لذا فمن الناحية الأساسية الامور حتى الان غير واضحة بالنسبة للدولار الأمريكى .

أما من الناحية الفنية فقد أغلق المؤشر على شمعة أسبوعية صاعدة للأسبوع الثانى على التوالى بعد كسر كاذب لمستوى الدعم المتمركز حول مستويات 92.23 والتداول أعلاه مما يزيد من فرص حدوث موجة تصحيحية صاعدة خلال الفترة القادمة من المتوقع أن تمتد صعودا حتى مستويات ال 97 خلال الفترة القادمة .

Leave a Comment

Scroll to Top